الأحد، 28 نوفمبر، 2010

اغتصاب في المدينة الجامعية !

غرونوبل - الشرق الأوسط:تضج مدينة غرونوبل، الواقعة جنوب شرقي فرنسا في هذه الأيام بقصة أججت الكثير من الغضب والاستهجان, فالمدينة التي تضم واحدة من أكبر المدن الجامعية في فرنسا، لم تحدث بها منذ سنوات طويلة قصة مماثلة لهذه، وخاصة بين الطلبة الذين يتوافدون إليها من كل أنحاء العالم.
والقصة تقول أن شابا من أصول عربية ويقيم في المدينة الجامعية، وهو طالب دكتوراه عمره 36 سنة، قبل يوم الأحد الماضي بأخذ موعد مع صديقة له تدرس في الجامعة نفسها، وهي من أصول عربية أيضا، والتقى بها بالقرب من منزلها داخل المدينة. لكنها ما إن نزلت من بيتها للقائه حتى بادرها إلى طلب الصعود إلى شقتها لاستعمال المرحاض، وحين دخل ما كان منه إلا الانقضاض عليها وضربها بشكل عنيف جدا والاعتداء عليها جنسيا. غير أن الطالبة تمكنت بعد هروبه بقليل من الاتصال بالشرطة، وعلى الأثر جرى نقلها إلى المستشفى حيث عرضت على الطبيب الشرعي. وعلى الفور اعتقل المعتدي الذي أنكر ما حصل كليا. إلا أنه مع ذلك أبقي رهن التوقيف على ذمة التحقيق.
وقد أثارت هذه الحادثة هلعا في أوساط الطلبة داخل المدينة الجامعية وخاصة بين الطلبة الذين يتحدرون من أصول عربية، والذين يعانون قبل هذا من الكثير من المشكلات، ليس أقلها العنصرية، التي أصبحت متفشية أكثر من أي وقت سابق في عدد كبير من مناطق فرنسا.

العجل يذبح الجزار !

القاهرة - جريدة الرياض: تناول الجزار سكينه الحادة وتقدم بخطى ثابته إلى هدفه، مستهينا بالعجل الجاموسي الشرس، الذي تهيأ لذبحه في المجزر الآلي بحي الخليفة بالقاهرة.. لكن «العجل» القوي كانت له الغلبة في النهاية، فقد «رفس» الجزار بقدمه الخلفية، فانغرست السكينة في صدره، ليلقى مصرعه في الحال.. وتم نقل الجثة للمشرحة، وأمر هيثم حلمي وكيل أول نيابة الخليفة بإشراف أمير نوار رئيس النيابة بدفن الجثة.

الجمعة، 26 نوفمبر، 2010

العثور على المليونير السرحان !

كولون (ألمانيا)- الشرق الأوسط: تشبه قصة البحث عن ألماني فاز بمبلغ 8.4 مليون يور باليانصيب في ألمانيا مثل قصة للبحث عن مجرم «مطلوب حيا أو ميتا» في أحد أفلام الويسترن الأميركية. إذ اضطرت دائرة «يانصيب الغرب» لتعميم الإعلانات والبوسترات التي تحمل رقم بطاقته بهدف تذكير المليونير «السرحان» بفوزه. اشترى الرجل بطاقة اليانصيب في سبتمبر (أيلول) الماضي بانتظار سحب الأرقام في يوم 22 من نفس الشهر. وجاءت توقعاته صحيحة في كافة الأرقام الستة التي يلعب بها هذا النوع من اليانصيب (اللوتو)، لكنه لم يتقدم لتسلم المبلغ بعد مرور أكثر من شهر.

الخميس، 25 نوفمبر، 2010

الشرطة تتصدر قائمة المرتشين

كشفت مصادر لمنظمة «اتحاد المحامين عن حقوق الإنسان» الروسية عن أن أفراد الشرطة يتصدرون قائمة المسؤولين أو الموظفين الحكوميين الأكثر فسادا في روسيا وأن ممثلي القضاء يحتلون المرتبة الثانية في هذه القائمة.
وكانت صحيفة «غازيتا رو» الإلكترونية الشعبية في روسيا قد نشرت نقلا عن تقرير أنصار حقوق الإنسان تقريراً بعنوان «الفساد 2010»، وذكرت أن ما يتقاضاه المرتشون من كبار قادة الشرطة ورجال أجهزة الاستخبارات ومؤسسات مكافحة المخدرات عن طريق الرشوة يبلغ نحو عشرين ألف دولار أميركي شهريا، ويأتي موظفو النيابة العامة في المرتبة الثانية بمردود رشوة في حدود عشرة آلاف دولار، ثم يأتي رجال شرطة المرور في المرتبة الثالثة بما يقدّر بخمسة آلاف دولار. وبين فئات الموظفين التي وجدت أيضا طريقها إلى القائمة فئة عناصر الشرطة في الأقسام التي لها صلة بمجالات الإقامة، وتبين وفق التقرير أنهم يتقاضون من ضحايا مخالفات الإقامة غير الشرعية ما يعادل ألفي دولار شهريا.
يجدر بالذكر أن قضية الفساد ما زالت تعتبر القضية الأكثر تعقيدا والتي اعترف رئيس الحكومة الروسي فلاديمير بوتين بأنه عجز عن التصدي لها خلال سنوات ولايتيه السابقتين في رئاسة الجمهورية, كما أنها من القضايا التي وضعها رئيس الجمهورية الحالي ديمتري ميدفيديف في صدر أولويات برنامجه الرئاسي.

الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

يشترى الخبز وهو عار !

تواصل الشرطة الألمانية البحث عن من وصفته بأحد هواة «الاستعراضات الجنسية»، بتهمة انعدام اللياقة والإساءة إلى الذوق العام. وبحسب المعلومات المتوفرة يفترض أن الرجل خرج للمرة الثانية خلال أسبوعين لشراء الخبز وهو عارٍ تماما.
وقل مصدر في الشرطة الألمانية بمدينة بيلفيلد، في شمال غربي ألمانيا، أن رجلا بالأوصاف نفسها خرج لشراء الخبز عاريا يوم 11 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي في بيلفيلد وتعامل الناس وكذلك الشرطة مع الموضوع كـ«نكتة سمجة» آنذاك، غير أن تكراره لهذا «العرض الجنسي» صباح الاثنين الماضي دفع الشرطة لتعميم أوصافه على الناس بحثا عن أثر قد يقودهم إليه.
وتنطبق أوصاف الرجل في الحالتين مع الوصف الذي قدمته عنه عاملات المخبز، مما يؤكد أنه الشخص نفسه. وقد أفادت إحدى عاملات المخبز وعمرها19 سنة بأنه عضلي الجسم مثل هواة بناء الأجسام، ووسيم و«محمَّص» كالخبز. ويبدو أن هذه الأوصاف تؤكد أن الرجل من هواة «العرض الجنسي» الذي يمارسه البعض تحت غطاء المعطف المطري فقط. فهو في الثلاثين من عمره ويزيد طوله على 180 سم، ثم إنه مفتول العضلات وذو شعر أشقر داكن طويل يصل إلى الكتفين، ولا يرتدي غير سلسلة سوداء حول رقبته. وحسب أقوال الشهود، فإن «المتعري الوسيم» اشترى الخبز ودفع المبلغ مباشرة من ورقة نقدية من فئة 5 يوروات كان يحملها بيده. وطلب في آنذاك 6 أرغفة عادية ورغيفين بالسمسم. وبعدما استرجع بقية نقوده غادر المخبز، وركب سيارة حمراء اللون واختفى.
لم يستطع أحد من الشهود التقاط رقم السيارة أو نوعيتها، إلا أن الشرطة عممت على مخابز بيلفيلد أوصاف الرجل وطالبت بضرورة حفظ ماركة سيارته ورقمها إذا ما كرر فعلته.

الحبس 3 اسابيع في الحمام !

امضت امرأة فرنسية تسكن في ضواحي باريس ثلاثة أسابيع وهي حبيسة في حمام منزلها بعدما أغلقت بالخطأ قفل الباب الذي تعطل وما عاد يتحرك من الداخل. وأكدت مصادر في الشرطة، أمس أن السيدة البالغة من العمر 69 سنة، عجزت عن تنبيه الجيران إلى مأزقها رغم أنها واصلت الطرق على أنابيب المياه في الحمام والصياح طالبة النجدة. من جهة ثانية، قال الجيران إنهم سمعوا الطرقات لكنهم تصوروا أن ثمة من يقوم بإصلاحات في المواسير. غير أنهم بعدما افتقدوا جارتهم لفترة طويلة، أبلغوا شرطة النجدة التي أرسلت دورية إلى العنوان ودق أحد أفرادها الجرس، ثم قرع الباب ولم يسمع جوابا. وبعد الاستفسار من الجيران عاود الدق وجاء من الداخل صوت واهن. وإذ ذاك كسر فريق النجدة إحدى النوافذ، وعثر على صاحبة البيت راقدة على أرض الحمام، وقد نقلت إلى المستشفى وهي في حالة وهن شديد. مصدر في الشرطة رجح أن يكون الحادث قد وقع في الأول من الشهر الحالي، لكنه أضاف أنه يمكن أن يكون وقع قبل ذلك بيوم أو يومين. وبهذا فإن «السجينة» ظلت بلا طعام لفترة زادت على 20 يوما، وكانت تقتات على شرب الماء الساخن فقط.

معلمة تزني مع طلابها !

صورة لباتيل المعلمة المذنبة !

قالت صحيفة الصن امس إن المعلمة هينا باتيل البالغة من العمر 36 عاماً والتي كان من المفترض أن تقوم بالإشراف على طالبين يبلغان من العمر 15 عاماً بسبب سلوكهما المشاغب، انحرفت عن هذا الهدف و بدأت التحرش بهما ومغازلتهما.
وأضافت الصحيفة أن باتيل، وهي أم لطفلين، دعت الطالبين إلى منزلها في مدينة ساوثبورت، حيث مارست الجنس معهما كل على حدة، واعترفت أمام محكمة التاج بمدينة ليفربول بتهمة ممارسة نشاطات جنسية مع قاصر. وحكمت عليها المحكمة بالسجن لمدة 16 شهراً
وكانت السلطات التعليمية أوقفت باتيل عن العمل أثناء سير القضية وأقالتها من وظيفتها كمعلمة بعد صدور الحكم.
كما أمرت محكمة التاج بمدينة ليفربول بحظر باتيل من العمل مع الأطفال دون سن السادسة عشرة أو الانفراد بهم باستثناء طفليهما، ومنعتها من استخدام الشبكات الاجتماعية للاتصال بالأطفال.

الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

اخطبوط جديد بدلا من بول !


حلّ اخطبوط جديد محل الاخطبوط الشهير بول الذي اشتهر خلال تصفيات كأس العالم الماضية التي اقيمت في جنوب أفريقيا, واطلق على الاخطبوط الجديد بول 2 تيمناً بالاخطبوط الراحل, غير أن ملاك الاخطبوط الجدي ليسوا متأكدين من مقدرته على التنبؤ كما كان يفعل سلفه !
ولم يتقرر بعد ما اذا كان بول 2 سيطلب منه التوقع بنتائج نهائيات كأس اوروبا 2012.
ولكن اذا قام بذلك فانه سيواجه مهمة شاقة لاقتفاء اثر بول الاول الذي اثار حماس العالم بسبب توقعاته الصحيحة لنتائج ثماني مباريات خلال كأس العالم 2010.
ومنذ نفوق بول الاول الاسبوع الماضي غمرت مشاعر المواساة والحزن مركز الاحياء المائية في اوبرهاوزن.
وقال المركز انه يخطط لبناء نصب تذكاري للاخطبوط الراحل يشتمل على شاشة عرض لاستعراض "افضل وابرز اللحظات تأثيرا" في حياة بول الاول !



كولا من بول الأبقار !

صورة تظهر عبوات المشروب الهندي البديل للببسي !
ذكرت جريدة الشرق الأوسط أن مجموعة من الناشطين الهنود في حماية الأبقار أنتجوا مشروبا يحتوي على بول البقر كمشروب بديل للكولا والبيبسي ! ويسمى هذا المشروب "غولوكا باي" أي ماء البقر، هو مشروب بارد ومركز يضاف إليه بول البقر المقطر بنسبة تصل إلى حوالي خمسة في المائة من إجمالي حجم كل عبوة، وقال صانعوا هذا المشروب إنه يحقق نجاحا هائلاً في الأسواق حيث يتم الترويج له كبديل صحي وطبي للمشروبات الغازية المعتاده في الأسواق !
ويقول أمين جمعية «كي جي إس» لحماية الأبقار أن فكرة هذا المشروب ظهرت لهم حينما اكتشفت جمعية علمية في الهند نسبة من المواد السامة في مشروبات الكولا الموجودة في الأسواق, وحين ذلك بدؤ يفكرون في مشروب بديل لها فتوصلوا إلى هذا المشروب المفاجئ, وقد وافقت الحكومة الهندية على تركيبتهم الخاصة لهذا المشروب, وذكر في حديثه عن عناصر ومكونات هذا المشروب أنهم يمزجون عدة عناصر للحصول على هذا المشروب, حيث يضيفون مع بول الأبقار أعشابا هندية تستخدم كعلاجات شعبية للكثير من الأمراض، بما في ذلك الحمى ونزلات البرد والسعال والتهاب الحلق, كما يضاف له نكهات مختلفة لإزالة رائحة البول.

متخصص في الملابس النسائية !

اعتقلت الشرطة الألمانية في ولاية بادن لصا تخصص في سرقة الملابس النسائية الداخلية ! وترجع تفاصيل هذه القصة حينما افتقدت امرأة تبلغ من العمر 35 عاماً قطعة من ملابسها الداخلية في مغسلة ملحقة بأحد المباني, وفي بداية الأمر ظنت أنها ربما أضاعتها ولكن حينما تكرر الأمر مع قطعة أخرى أغلى ثمناً من المفقودة السابقة شكت أن هناك من سرقها, فما كان منها إلا أن قامت بتركيب كاميرا مراقبة في المغسلة الأمر الذي مكنها من معرفة اللص ومن ثم ابلاغ الشرطة للقبض عليه, واعترف اللص البالغ من العمر 51 عاماً أثناء التحقيق معه أنه قام بسرقة حوالي 150 قطعة من ملابس النساء الداخلية على مدار عامين.

البورصة العجيبة !

قالت صحيفة لوفيغارو الفرنسية أن محامياً فرنسياً من أصول أفريقية نجح في ترويج خدعة مفادها أنه قادر على مضاعفة الأموال من خلال دفنها في الأرز, واستطاع المحامي اقناع أحد رجال الأعمال الأتراك بقدرته على مضاعفة ماله , وبسبب رغبته في الاثراء السريع صدق رجل الأعمل التركي ودفع للمحامي بضعة آلاف ورقة نقدية من اليورو, وللتمويه على فعلته كان المحامي بين فترة وأخرى كان يعطيه بعض المال على أنه أرباح, ولم تقف العملية عند ذلك بل استساغ المحامي الفرنسي هذه العملية فقال لرجل الأعمال التركي أن الجن في بعض الأحيان يسرقون المال وأن الطريقة الوحيدة لتأمين الأوراق النقدية هي اغراق الأرز بالمزيد من الأموال, وبعد أن خسر رجل التركي قرابة 190 ألف يورو في هذه البورصة العجيبة اضطر إلى رفع شكوى أمام القضاء الفرنسي, ليتم القبض على المحامي الدجال ويحكم عليه بسجن لمدة سنة ونصف, ولكن الغريب رغم ذلك أن المحامي الدجال حاول أيضا النصب على المحكمة واقناع القاضي بأنه كان أيضا ضحية للجن وأن ماحصل كان بسبب نصبهم عليه.