الأحد، 28 نوفمبر، 2010

اغتصاب في المدينة الجامعية !

غرونوبل - الشرق الأوسط:تضج مدينة غرونوبل، الواقعة جنوب شرقي فرنسا في هذه الأيام بقصة أججت الكثير من الغضب والاستهجان, فالمدينة التي تضم واحدة من أكبر المدن الجامعية في فرنسا، لم تحدث بها منذ سنوات طويلة قصة مماثلة لهذه، وخاصة بين الطلبة الذين يتوافدون إليها من كل أنحاء العالم.
والقصة تقول أن شابا من أصول عربية ويقيم في المدينة الجامعية، وهو طالب دكتوراه عمره 36 سنة، قبل يوم الأحد الماضي بأخذ موعد مع صديقة له تدرس في الجامعة نفسها، وهي من أصول عربية أيضا، والتقى بها بالقرب من منزلها داخل المدينة. لكنها ما إن نزلت من بيتها للقائه حتى بادرها إلى طلب الصعود إلى شقتها لاستعمال المرحاض، وحين دخل ما كان منه إلا الانقضاض عليها وضربها بشكل عنيف جدا والاعتداء عليها جنسيا. غير أن الطالبة تمكنت بعد هروبه بقليل من الاتصال بالشرطة، وعلى الأثر جرى نقلها إلى المستشفى حيث عرضت على الطبيب الشرعي. وعلى الفور اعتقل المعتدي الذي أنكر ما حصل كليا. إلا أنه مع ذلك أبقي رهن التوقيف على ذمة التحقيق.
وقد أثارت هذه الحادثة هلعا في أوساط الطلبة داخل المدينة الجامعية وخاصة بين الطلبة الذين يتحدرون من أصول عربية، والذين يعانون قبل هذا من الكثير من المشكلات، ليس أقلها العنصرية، التي أصبحت متفشية أكثر من أي وقت سابق في عدد كبير من مناطق فرنسا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق